منوع

بروفيسور يشجع طلابه على تربية القطط ويبدأ بنفسه

يعتني البروفيسور التركي في جامعة أسكودار بإسطنبول، “نوزت طارهان”، بعدد من القطط في حديقة الجامعة، بغية تشجيع طلابه على الاهتمام بتربيتها.

وأوضح البرفيسور طارهان، في حديثه أن القطط تتميز بأنها حيوانات لطيفة وعاطفية، فهي تتبادل مع صاحبها المشاعر العاطفية، وتجعله يشعر بالسعادة عند مداعبتها، وتزيد من إفراز هرمون “الأوكسيتوسين” الذي يزيد الشعور بالحب والسعادة.

وأضاف طارهان، أن تربية القطط قائمة في الثقافة التركية منذ القدم، فهي مفضلة لدى المجتمع التركي وخصوصا النساء، فهي تزيد من مشاعر الأمومة.

كما أنها تعتبر حيوانات “محترمة” تتبادل المشاعر مع صاحبها، فضلا عن أنها حيوانات نظيفة، بحسب طارهان.

وأشار إلى أن بعض الآباء يتجنبون تربية القطط ويبعدون أطفالهم عنها، وبالتالي يحرمونهم الاستمتاع مع تلك الحيوانات اللطيفة، ما قد يزيد من مشاعر الأنانية وحب الذات لدى أطفالهم.

ودعا البروفيسور، الآباء للعمل إلى تعليم أطفالهم محبة الحيوانات لأنها تزرع في نفوسهم منذ الصغر مشاعر الرحمة والشفقة.

وتعتبر القطط في تركيا من أكثر الحيوانات الأليفة عناية سواء في المنازل أو في الشوارع حيث يتم الاعتناء بها وتقديم الطعام لها في الشوارع.

ولا يخلو زقاق في إسطنبول من مياه وطعام القطط المركون في الزوايا، وتخصيص أطباء بيطريين يقومون بالرعاية الصحية للقطط ويقدمون العلاج لها.

إعلان
المصدر
الأناضول

مقالات ذات صلة

إغلاق