مدن ومعالم سياحية

بودروم التركية تجهز القوارب الشراعية لاستقبال موسم الصيف

تستعد ولاية بودروم التركية لاستقبال موسم الصيف وذلك من خلال تجهيزها للقوارب الشراعية حيث بدأت بأعمال صيانة وترميم القوارب للإبحار في سواحل موغلا الزرقاء

وتستعد الولاية لاستقبال مئات الآلاف من السياح من مختلف البلدان

وتبلغ عدد القوارب الشراعية التي تحتضنها احدى أحواض الصيانة في منطقة “إيجملار”، ببودروم، حوالي 3 آلاف قاربا شراعيا حاليا، يقوم أكثر من 5 آلاف عامل بصيانتها وتحضيرها لموسم الصيف المقبل.

وعن استعدادتهم لهذا الموسم قال رئيس فرع غرفة التجارة البحرية في بودروم، أورهان دينتش، في تصريح للأناضول، إن مكانة بودروم لدى القطاع التجاري البحري، غير قابلة للجدل سواء على صعيد تركيا أو العالم.

وأكد خلال حديثه أن أغلب القوارب الشراعية واليخوت يتم الاهتمام بها وصيانتها في هذا الوقت بمنطقة صناعية مخصصة لهذا الأمر، وذات بنى تحتية قوية.

وأشار إلى أن ما يميزهم  عن منتجي اليخوت والقوارب الشراعية في الأماكن الأخرى  أن ما يقومون به هو فن يدوي

وأكد أن أعمالهم تتميز بالجودة، والعمل اليدوي المتقن والجميل، لافتاً أن هدفهم عكس هذا التميز في الأسواق المحلية والعالمية على حد سواء

وأشاد بأهمية هذا القطاع ودوره في دعم الاقتصاد التركي لافتاً إلى أن بلاده تولي أهمية كبيرة بهذا القطاع

وتشهد مدينة مرمريس بولاية موغلا التركية احتفالات عديدة حيث شهدت في الثاني من سبتمبر 2017 الحفل الختامي لفعاليات المرحلة الخامسة والسادسة من “أسبوع منافسات مرمريس” الدولية الـ28 للقوارب الشراعية

يشار أن فعاليات المنافسة لليوم الثالث شهدت مشاركة مميزة 1050 رياضيا، من 13 دولة حول العالم

كما تجدر الإشارة في هذا المقام إلى أن نادي مرمريس الدولي لليخوت هي الجهة المنظمة للفعاليات المنافسة التي تم عقدها في في خليج مرمريس، وتنافس فيها 114 قاربا شراعيا.

ويعد قضاء بودروم، من أبرز المقاصد السياحية في موغلا التركية، ذات الطبيعة الخلابة، إلى جانب مرمريس، وفتحية، وداتشا، وداليان، وآق ياقا، وكوك أوه، لما تتميز به الولاية من سواحل نظيفة، وطبيعة خلابة، وتوفر البنية التحتية من فنادق وخدمات سياحية أخرى.

إعلان

مقالات ذات صلة

إغلاق