سياسة

تشاووش أوغلو: سنُطهّر شرق الفرات من الإرهابيين مالم يتم إخراجهم

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الإثنين، إنه إذا لم يتم تطهير شرق الفرات في سوريا من الإرهابيين، فإن تركيا ستتولى القيام بذلك بنفسها.

جاء ذلك في كلمة خلال تجمع جماهيري لحزب العدالة والتنمية، بولاية إسبارطة.

ولفت تشاووش أوغلو إلى أن تركيا “تدفن الإرهابيين في جحورهم أينما كانوا”.

واستشهد بتطهير عفرين شمالي سوريا، من إرهابيي “ي ب ك/ بي كا كا” عبر عملية غصن الزيتون، فضلا عن تطهير مناطق عملية “درع الفرات” من تنظيم داعش الإرهابي، قبل أشهر.

وأشار تشاووش أوغلو إلى قيام تركيا بمكافحة عناصر “بي كا كا” الارهابية، في الجانب العراقي من الحدود مع بلاده.

وأردف أنه حان دور شرق الفرات(في سوريا)، وإذا لم يتم إخراج إرهابيي “ي ب ك/ بي كا كا” من تلك المنطقة (من قبل الولايات المتحدة)، فإن تركيا ستقوم بتطهيرها من الإرهابيين بنفسها.

ومع فقدان تنظيم “داعش” الإرهابي آخر معاقله، شرق الفرات في سوريا، مؤخرا، انتفت الذريعة التي كانت تسوقها الولايات المتحدة، لدعم إرهابيي “ي ب ك/بي كا كا”.

إعلان
المصدر
الأناضول

مقالات ذات صلة

إغلاق