سياسة

تركيا: تضامن الناتو اليوم أكثر أهمية من أي وقت مضى

قالت وزارة الخارجية التركية، الإثنين، إن “مفهوم التضامن والأمن المشترك الذي يمثله حلف شمال الأطلسي (ناتو) يحمل في الوقت الراهن أهمية أكبر من أي وقت مضى”.

جاء ذلك في بيان صدر عن الوزارة بمناسبة حلول الذكرى الـ67 لانضمام تركيا إلى حلف “الناتو”.

وأكد البيان أن تركيا “حمت بنجاح طول الأعوام الـ67 الماضية حدود حلف الناتو في إطار المسؤوليات والإلتزامات التي تفرضها مقتضيات العضوية”.

ولفت إلى أن تركيا “دافعت أيضا عن قيم ومبادئ الحلف خلال هذه الأعوام”، مشددا على أنها بلد لديه موقف إستراتيجي وأصيل في الحلف.

وذكر البيان أن تركيا “تؤدي دورا فاعلا في اتخاذ القرارات ضمن الحلف، ولديها قدرة على التكيف مع الديناميات المتغيرة بسرعة، وتقدم مساهمات كبيرة في رد الحلف على التحديات التي تواجهه”.

وأفاد بأن تركيا تتحمل مسؤوليات حساسة في مهام وعمليات الحلف، وتعمل على تعزيز الشراكات فيه.

وأشار البيان إلى تعدد التحديات الأمنية في وقتنا الحاضر.

وأكد ضرورة مكافحة جميع أشكال المخاطر والتهديدات بحزم، وفي مقدمتها الإرهاب الذي يهدد تركيا والحلف واستقرار المنطقة الأوروبية الأطلسية، في إطار مفهوم “عدم إمكانية تجزئة الأمن”.

يشار إلى أن تركيا انضمت إلى حلف شمال الأطلسي، في 18 فبراير/ شباط 1952.

إعلان

مقالات ذات صلة

إغلاق